تكثر العوامل التي تسلب رمضان في ألمانيا ذلك الطعم الذي عليه ترعرعنا، ليُختزل رمضان في كونه إمساك عن الطعام والشراب لا غير، حتى أن أقل شيء فيه وهو فرحة الإفطار تكاد لا تكون، كيف لا والكثير من الطلبة في ألمانيا يمسك تمرته بيمينه وحيداً يتحرى وقت آذان المغرب فلا يكاد يبتلعها حتى تقتل الوحدة فيه شهية مواصلة الطعام.

ومن باب مالا يدرك كله لا يترك جله، تقترح “دايزين” كعادتها مبادرةً لتخفيف وطئ الوحدة في هذا الشهر الذي يجمع ولا يفرق، مبادرة: “إفطار يجمعنا!” وتتمثل المبادرة في التنسيق بين أكبر عدد من الطلبة والطالبات سكان المدينة الواحدة ليجتمعوا على مائدة إفطار كل يشارك فيها بما يستطيع.

وتقوم دايزين في هذا الإطار بجمع بيانات الطلبة والطالبات الذين يودون المشاركة ليتم إرسالها لمتطوع أو متطوعة للتنظيم ليقوم هو أو هي بالتنسيق والسهر على السير السليم للإفطار. والتصور الأولي للمبادرة هو على الشكل التالي:

  • يسجل الطلبة أو الخرجين أنفسهم في المسودة المخصصة للمبادرة
  • بعد التنسيق يجتمع الطلبة في مكان هم يحددونه مثلاً: قاعة في الحي الجامعي أو في منزل أحدهم
  • يُحضر كل طالب ما استطاع من مأكولات أو مشروبات، أو الطبخ بطريقة جماعية

و البقية لكم…

للمشاركة في مبادرة “إفطار يجمعنا!” المرجو ملأ الإستمارة التالية مع تحديد إن كنت تود تنظيمها في مدينتك أم الإكتفاء بالمشاركة فقط.

الإسم:
البريد الإلكتروني (مطلوب):
رقم الهاتف (مطلوب):
مدينة الإقامة (مطلوب):
هل أنت مستعد(ة) لتكون من المنظمين؟:  نعم لا