ما هي دايزين؟

دایزین ھي تجمّع للطلبة المغاربة في ألمانیا بغرض تقدیم ید المساعدة للطلبة المغاربة الجدد و الطلبة المغاربة بصفة عامة في كل ما یتعلق بالدراسة و الحیاة الطلّابیة. الهدف من وراء دایزین ھو أن یتمكن الطالب المغربي من اكمال دراسته في فترة زمنیة معقولة من دون اي تاخیر و الراجع بالاساس الى غیاب التوجیه والتمویل. كما توفر دایزن منصة لتبادل الخبرات اذ تساھم في حل العدید من المشاكل و تسعى الى خلق جسر لتبادل المعلومات والخبرات مع الطلاب بالمانیا و داخل المغرب.

لا يزال إختبار مدى تلاحم الطلبة و الخرجين المغاربة في ألمانيا وتآزرهم يتواصل المرة بعد الأخرى، فماتكاد “مبادرة ضيف الله” تنتهي حتى وصلتنا حالة طارئة لطالب مغربي إضطر إلى إجراء عمليتين جراحيتين في فترة كان يعاني فيها من ضائقة مالية إضطرته إلى عدم التمكن من تأدية واجب التأمين الصحي، وهو للأسف مضطر الآن إلى دفع مصاريف العلاج الذي تلقاه في المستشفى والتي تقدر ب 2332.47 أورو. وهو، كما حال أغلب الطلبة المغاربة هنا في ألمانيا، عاجز عن تأدية هذا المبلغ الكبير، ليتوجه إلى إخوانه ليمدوا له يد العون.

نمتنى منكم أن تقفوا معه في محنته هاته، فهذا باب من أبواب الخير قد فتح. (ولندع العتاب جانبا! را الي ماخرج من الدنيا ماخرج من عقايبها) والله لا يضيع أجر المحسنين.

للمساعدة والتواصل مع الطالب المعني بالأمر المرجو ملأ الإستمارة التالية. بعد إرسالها ستتلقى المعلومات الخاصة بحسابه البنكي.

البريد الإلكتروني (مطلوب):

يشرف “دايزين” دعوة الطلبة والخرجين المغاربة في ألمانيا، كافة إلى حفلة “عيد الفطر” المزمع تنظيمها يوم الجمعة فاتح غشت بجامعة بوخوم.
وحفلة العيد هاته تعتبر أول تجربة من نوعها في تاريخ الطلبة المغاربة بألمانيا حيث أن الدعوة فيها تتعدى حدود المدن والولايات الألمانية حتى يتسنى لأكبر عدد من الطلبة والطالبات والخريجين والخريجات بألمانيا المشاركة في هذه التظاهرة الدينية.
وتعتبر حفلة العيد مناسبة لإحياء روح التواد والإخاء وتجديد الوصل القائم بين الجسم الطلابي المغربي بألمانيا.

تم حجز كل الأماكن المتوفرة!

عرفت سنة 2011 انطلاقة تعاون ألماني مغربي مشترك في المجالين الأكاديمي والعلمي بين معهد أخن وجامعة المولى اسماعيل بمكناس. القسم الرئيسي لهذا التعاون يتجلى في تأسيس شعبة الكيمياء التطبيقية (باكلوريوس) لمدينة يوليش في جامعة مكناس. منذ ذلك الحين والطلبة المغاربة لايستفيدون فقط من الجانب التطبيقي لشعبة الهندسة على نموذج أخن، بل يتلقون بالإضافة إلى ذلك دروسا في اللغة الألمانية. و يتم إنهاؤ السنة الأخيرة في الحرم الجامعي ليوليش حيث يحصل الطلبة هناك على درجة الباكلوريوس التي سيتم الاعتراف بها بألمانيا و بالمغرب.

توسيع التعاون بين الجامعتين

يبدو أن هذا المشروع أقنع الجامعتين، لهذا تم توسيع هذا التعاون ليشمل شعبة الهندسة الإلكترونية (باكالوريوس) تخصص هندسة الطاقة. ابتداءا من الفصل الدراسي الشتوي القادم، ستشرع الجامعتين في تطبيق نموذج يوليش في جامعة مكناس، بحيث سيقضي الطلبة الخمس دورات دراسية الأولى بجامعة مكناس والثلاث دورات المتبقية بمجال التخصص هندسة الطاقة. أما بالنسبة للتحصيل الدراسي، فسيتم الاعتراف به من الطرفين. ولتمديد هذا التعاون وقع كل من رئيس معهد أخن البروفيسور ماركوس باومان ورئيس جامعة مكناس البروفيسور أحمد لبحيري ومدراء البرنامج الدراسي البروفيسور محمد بالناصر ونظيره البروفيسور جوزيف هوداب، على معاهدة عقد تعاون مشترك.

تعاون على مستوى البحث العلمي

قبل ذلك قام البروفيسور هوداب بصفته عميدا لتخصص هندسة الطاقة ومديرا مستقبليا لبرنامج (Einige Male) بالسفر إلى المغرب لتهيئة المشروع. في المقابل تمت في شهر أبريل زيارة الحرم الجامعي ليوليش من طرف وفد مغربي مكون من السفير عمر زنيبر والقنصل العام زهير جبرايلي من أجل بناء تصور ميداني لواقع التعليم والبحث العلمي في معهد أخن. كما أسفرت الزيارة عن مناقشة تأسيس معهد للعلوم التطبيقية في مدينتي أخن ومكناس. وفي إطار التعاون المشترك صرح البروفيسور هوداب بأن هذه الشراكة تعني لهم مدى أهمية توسيع أنشطتهم العالمية خاصة في مناطق تعتبر أرضا خصبة لهندسة الطاقة. وقد عرف أيضا مجال البحث العلمي والتنمية حراكا مهما، حيث حل في أوائل مايو وفد للبحث العلمي ضيفا على الحرم الجامعي ليوليش بهدف معاينة مشاريع البحث العلمي الراهنة في مجال تكنولوجيا الطاقة.

هذا المشروع سيتم دعمه من طرف الهيئة الألمانية للتبادل العلمي (DAAD) بغلاف مالي قدره أربعة مائة وخمسون ألف يورو. في نفس السياق مدحت المتحدثة باسم مشروع DAAD لتبادل الطلبة الألمان بالخارج، هذا التعاون باعتباره مشروعا مثاليا يحتدى به على الصعيد العالمي.

توقيع عقد الشراكة جعل الجامعتين تتخطيين أهم العقبات بالنسبة للبرنامج الدراسي المشترك. أما الخطوة القادمة ستعرف فقط التفعيل الرسمي للشعبة.

بقلم أنس علمي حسني / دايزين

تنهي قنصلية المملكة المغربية بمدينة فرانكفورت إلى علم الطلبة المغاربة بمدينة زاربروكن و نواحيها أن مصالحها ستقوم يوم السبت 31 ماي بزيارة إلى المدينة من أجل تقديم جميع الخدمات القنصلية كإنجاز البطاقة الوطنية الإلكترونية أو جواز السفر البيوميتري و غيرها و ذلك بالعنوان التالي:

DAJC e.V
Johannesstr. 13
2. Etage
66111 Saarbrücken

و بهذا يتوجب على الطلبة الراغبين في الإستفادة من الخدمات القنصلية جمع الوثائق اللازمة و التي يمكن التعرف عليها على الموقع الرسمي للقنصلية العامة.

يشتغل الفريق التقني و الإعلامي منذ مدة على نسخة جديدة لموقع دايزين. و يسعى الفريق من خلال هذه النسخة الجديدة، تلبية رغبات الطلبة و المهتمين بالدراسة في ألمانيا، سواء فيما يتعلق بالمعلومات الخاصة بالدراسة أو بتغطية الأنشطة التي تقوم بها دايزين.
ولهذا السبب يرجى من مستعملي الموقع مساعدة الفريق باقتراحاتهم و أفكارهم فيما ما يخص النسخة القادمة:

من أي فئة أنت؟
بلد الإقامة حاليا:
إقتراحاتك:

يشرّف تجمع الطلبة والخريجين المغاربة بألمانيا “دايزين” دعوتكم لحضور محاضرة توضيحية عن النظام الدراسي والحياة الطلابية بألمانيا وذلك يومي الأربعاء 22 يناير بمعهد جوته بالدار البيضاء و الخميس 23 يناير بمعهد جوته بالرباط إبتداء من الساعة السادسة مساءً.

و تأتي هذه المحاضرة في إطار الشراكة المنعقدة بين “دايزين” من جهة و بين معهد جوته بالمغرب من جهة أخرى والتي سيتم من خلالها السهر على إلقاء محاضرات توضيحية عن الدراسة و الحياة الطلابية بألمانيا بشكل موسمي.

و سيتم خلال هذه المحاضرات إمداد الطلبة بالمعلومات المتعلقة بالمواضيع التالية:

  • شروط ولوج الجامعات والمعاهد العليا الألمانية
  • النظام الجامعي بألمانيا
  • الحياة الطلابية بألمانيا
  • فقرة للاجابة عن أسئلة الحضور

بعد المبادرة الناجحة التي قامت بها “دايزين” في مدن الدار البيضاء، الرباط، مراكش، فاس و مكناس و المتمثلة في إرشاد الطلبة الراغبين في الإلتحاق بالجامعات الألمانية، تنتقل “دايزين” هذه المرة الى مدينة بني ملال.
ولذا فيشرفنا و بالتعاون مع معهد الدراسات العليا للتواصل وإدارة الأعمال (IESCA) و المركزي الدولي للغات (UNIVERSALSUP) بمدينة بني ملال دعوتكم لحضور محاضرة توضيحية عن الدراسة و الحياة الطلابية بألمانيا.
وذلك يوم الثلاثاء 10 دجنبر 2013 بالمعهد العالمي للغات يونفرسال سوب على الساعة السابعة مساء. وسيتم خلال هذه المحاضرة التطرق للمواضيع التالية:

  • شروط ولوج الجامعات والمعاهد العليا الألمانية
  • ولوج الماستر والدكتوراه يطلعو قبل الحياة في ألمانيا
  • شروط الحصول على التأشيرة
  • النظام الجامعي بألمانيا
  • الحياة الطلابية بألمانيا
  • قصص من واقع الطلبة بألمانيا
  • فقرة للاجابة عن أسئلة الحضور

العنوان :
Centre des Langues UNIVERSAL SUP
أولاد حمدان، 210 شارع إبن خلدون، قبالة كلية الآداب

في إطار تبادل التجارب وتقريب الصورة للطلاب، قام فريق دايزين بحوار مع أحد الطلبة المغاربة حول موضوع الدورة الدراسية بالخارج والمعروفة ب “Auslandssemester”. عدنان طالب مغربي بألمانيا يتواجد حاليا بالولايات المتحدة الأمريكية في إطار القيام بدورة دراسية.

1. إقبالك على القيام بدورة دراسية بأمريكا هل كان اختيارا شخصيا أم ضرورة فرضتها الدراسة؟
قبل الإجابة على سؤالك أريد أن أتقدم بالشكر إلى فريق دايزين على استضافتهم لي في “راديو دايزين” ومشاركتي في برنامج °Dayzine360.
بالنسبة لسؤالك، إقبالي على هكذا تجربة جاء عبر عدة مراحل من أهمها اندماجي في المجتمع الألماني بحيث استطعت أن أبني علاقات جيدة مع زملائي الطلبة الألمان والأساتذة في الجامعة، هذا ساعدني كثيرا في أن يكون عندي إلمام بموضوع “Auslandssemester” طبعا بالإضافة إلى عروض الجامعة التي أدرس بها في هذا المجال. لكن تبقى هذه الخطوة من اختياراتي الشخصية لم يفرضها علي أحد.

الدورة الدراسية بالخارج: جربوا ولا تخافوا2. حتى يتم توضيح الصورة أكثر للطلبة، كيف وأين تم جمع المعلومات حول القيام بهذه الدورة الدراسية؟
كيفية البحث بسيطة، كما هو معلوم كل جامعة لها مركز يدعى “International Office” الذي بدوره يحتوي على جناح “Auslandsamt”. هذا الأخير يحتوي على كافة المعلومات المتعلقة بالدورات الدراسية في الخارج، فيه استفسرت عن الأمر ليتم تزويدي بلائحة الجامعات ذات الشراكة مع الجامعة التي أدرس بها. بعدها سألت زملائي ممن سبقوني في هذه التجربة عن كافة المراحل والأشياء التي عايشوها حتى أستفيد منهم. كخطوة أخيرة تم ربط الاتصال بالجامعة التي أدرس بها والجامعة التي ستستقبلني لكي أتقدم إليها بالطلب والوثائق، بعد فترة توصلت برد القبول، ثم بعدها مباشرة تقدمت بطلب التأشيرة في السفارة الأمريكية.

3. كيف استطعت تمويل هذا السفر؟ هل يوجد مثلا منح أو جهات ممكن أن تمول “Auslandssemester”؟
من حسن حظي أن الدراسة بالجامعة الأمريكية كانت بالمجان باستثناء الإقامة والمأكل حيث خصصت لهما قدرا من المال ادخرته من العمل.طبعا هناك منح من جهات مختلفة مثل “DAAD ” أو الجمعيات الخاصة…. كل ما يتطلبه الأمر هو المبادرة والبحث من طرف الطالب فتذكرة الطائرة مثلا تم دفعها من طرف إحدى الجمعيات التي تدعم الطلبة المقبلين على القيام بدورات دراسية في الخارج ….إذن مرة أخرى يجب على الطالب البحث فمن جد وجد.

4. ما الذي استفدته من هذه التجربة سواءا على المستوى الدراسي أو الشخصي ، وبما ذا تنصح الطلبة المقبلين على نفس الخطوة؟
بكل صراحة لن أنسى أبدا هذه التجربة٫ لقد زادتني ثقة في النفس وجعلت لي دورا في الحياة٫ جعلتني أتعرف على ثقافات ولغات مختلفة وأتعايش معها٫ساعدتني في أن أتغلب على الخوف وأن أجتهد أكثر لإنهاء دراستي في التخصص الذي أحب “Landscape Architecture” والذي يعتبر أحد الاختصاصات المهمة في جامعة (University of Cincinnati) حيث أدرس. أقول لكل من يريد أن يحدو حدوي من الطلبة المغاربة في ألمانيا، جربوا ولا تخافوا فأنتم قطعتم شوطا بقدومكم لألمانيا وباستطاعتكم قطع أشواط أخرى.

أتمنى التوفيق لكافة الطلبة المغاربة ومزيدا من النجاح والازدهار لدايزين.

مع بداية شهر غشت تبدأ عملية قدوم الطلبة الجدد من المغرب إلى ألمانيا قصد الدراسة. وكما هو معلوم، فإن الطلبة يلزمهم في المرحلة الأولى التنقل بين عدد من المدن الألمانية لإجتياز إختبارات الولوج للمدارس التحضيرية.

لتسهيل هذه العملية و لمساعدة الطلبة على إجتياز الإختبارات في أحسن الظروف، تحاول دايزين جاهدة في إطار مبادرة “ضيف الله”، توفير المبيت المؤقت للطلبة الجدد في مدن مختلفة.

وبهذا فالمرجو من الطلبة و الخريجين المقيمين بألمانيا والذين لهم استعداد لتقديم يد المساعدة واستقبال الطلبة لمدة معينة ملأ الإستمارة التالية. و الله لا يضيع أجر المحسنين.

الإسم:
البريد الإلكتروني (مطلوب):
رقم الهاتف (مطلوب):
مدينة الإقامة:
عدد الطلبة الذين تود استقبالهم:
مدة الإستقبال:  يوم واحد يومين 3 أيام

يشرف تجمع الطلبة والخريجين المغاربة بألمانيا “دايزين” دعوتكم لحضور محاضرة توضيحية عن النظام الدراسي والحياة الطلابية بألمانيا. وذلك يوم الثلاثاء 21 ماي 2013 بكلية العلوم السملالية، جامعة القاضي عياض، مراكش على الساعة 15:00 زوالاً.

و سيتم خلال هده المحاضرة التعريف بمشروع “دايزين” والنظام الجامعي بألمانيا كما سيتم إعطاء نبذة عن الحياة الطلابية وقصص من واقع الطلبة بألمانيا. وبعد ذلك سيتم تخصيص فقرة للإجابة عن اسئلة الحضور.