ماهي المدارس التحضيرية و متى يتوجب على الطالب الإلتحاق بها؟

بالنسبة للطلبة المغاربة الراغبين في الدراسة في ألمانيا، فيتعين عليهم الإستجابة لبعض الشروط التي تخول لهم الولوج للجامعات الألمانية. من بين هذه الشروط، الإعتراف بالشهادة الجامعية المتحصّل عليها في المغرب (إن كانت متوفرة). و في حالة عدم توفرها أو عدم الإعتراف بها، فيتوجّب على الطالب الإلتحاق بمدرسة تحضيرية (Studienkolleg).

الطلبة المغاربة الذين توفقوا في النجاح على الأقل في السنة الأولى في جامعة مغربية، لا يتعيّن عليهم الإلتحاق بالمدرسة التحضيرية، بل يمكنهم الإلتحاق مباشرة بجامعة ألمانية بعد الحصول على شهادة اللغة الألمانية DSH، TestDAF أو شهادة من نفس المستوى.

تقدم المدارس التحضيرية Studienkolleg دورات تمهيدية لإعداد الطلبة الحاصلين على شهادات ثانوية أجنبية لاجتياز امتحان التقييم Feststellungsprüfung الذي يخول لهم متابعة الدراسة الأكاديمية بالجامعات والمعاهد العليا في ألمانيا. و تستمر هذه الدورات لمدة سنة مقسمة إلى شطرين.
رغم أن هذه الدورات التمهيدية غير اجبارية، أي أن للطالب الحق في اجتياز امتحان التقييم مباشرة، إلا أن الطلبة ينصحون باجتيازها لتأهيلهم و تقوية قدراتهم اللغوية في المجالات التي يريدون متابعة دراستهم الأكاديمية فيها.

قبل الإلتحاق بالمدرسة التحضيرية، يشترط على الطالب اجتياز اختبار القبول حيث يختبر مدى إجادته للغة الألمانية و بعض المواد الأخرى كالعلوم الرياضية و العلوم الفيزيائة. و يختلف هذا الإختبار باختلاف المدارس التحضيرية و الدورات المصنفة فيها Kuse.
من جهة أخرى يتعين على الطالب معرفة التخصص الدراسي الذي يسعى الى متابعته في دراسته الأكاديمية لا حقا. و على هذا الأساس يتم تركيز تعليمه في المدرسة التحضيرية.
فمثلا إذا كان الطالب يرغب في متابعة دراسته الأكاديمية في مادة علمية هندسية، فيتعين عليه الإلتحاق بالدورة المصنفة T-Kurs.