أغلبية الطلبة يشتغلون لتوفير مصاريف الدراسة والعيش. ويتوخى من الطالب الراغب في العمل أن يكون له القدرة على التوفيق ما بين الدراسة والشغل و بالتالي انلا يتم تأثير هذه الأخيرة على الأولى.

ويستحسن من الطالب الراغب في العمل أن يبحث عن عمل متقارب مع الميدان الذي يدرسه، أولا لانه من تخصصه و تانيا لإكتساب الخبرة.